ج/ للأسف لقد تم إختراع فياجرا للنساء لكنه لم يثبت أي فعالية للتحسين من الحياة الجنسية للنساء مثلما حدث مع الرجال وذلك لأن العملية الجنسية بالنسبة للنساء هي عملية معقدة وذات عوامل متعددة وهذه المسألة تزداد تعقيداً بالذات بعد سن اليأس حيث تشعر المرأة بتغيرات في جسدها مثل إرتفاع الوزن وزيادة التجاعيد وربما يؤثر ذلك على نفسيتها وبالذات حين بنوبات الحر نتيجة عدم إفراز هرمون الأستروجين من المبيضين وذلك النقص يؤدي لجفاف الأغشية المبطنة للمهبل حيث يؤلم الإيلاج مما يجعل الزوجين يتركان المضاجعة وهذا خطأ شائع حيث بالأمكان استخدام الكريمات الطبية او هرمون الأستروجين على شكل جل يوضع داخل المهبل ويفضل مراجعة استشاري النساء المتخصص لوصف هذه العلاجات الهرمونية بعد سن اليأس .

Leave a Reply